المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ط...}! تقرير عن صالحه غابش



بحوور الشوق
30-10-2009, 09:45 PM
السلام عليكم
شحااااالكم ..؟
dlldبغيت تقرير عن صالحه غبااااااااااااش ممكن تسااعدووونا...؟
ضروووووري بليييز ^^ldkk

بحوور الشوق
05-11-2009, 06:27 PM
وينكم...؟؟

أسوووي
05-11-2009, 07:59 PM
..

السموحة الغالية حصلت بس هذا ..





الأديبة والشاعرة "صالحة غابش"، حاصلة على شهادة بكالوريوس آداب قسم الدراسات الإسلامية واللغة العربية من جامعة الإمارات عام 1987 م، ودرجة الماجستير من كلية دار العلوم، جامعة القاهرة عام 1999.

حياتها المهنية: عملت كمدرسة لمادتي الرياضيات واللغة العربية.. ترأست إدراة الشؤون الثقافية في أندية الفتيات بالشارقة.. شغلت منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للأسرة في الشارقة..تشغل حالياً منصب المستشار الثقافي للمجلس الأعلى للأسرة في الشارقة.. عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وعضو باتحاد الكتاب العرب، وعضو رابطة أديبات الإمارات.. مديرة تحرير " مجلة مرامي" التي تصدر عن المجلس الأعلى للأسرة في الشارقة، ونالت وسام التميز من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

لها العديد من المؤلفات الأدبية في مجال الشعر والقصة والكتابات المسرحية، ومنها: نداء من هناك، رحلة بثينة، الملكة..المرأة والسلطة، وفي مجال الشعر لها عدة دواوين منها: في انتظار الشمس، المرايا ليست هي، الآن عرفت.

في بداية حوارنا مع الأديبة الشاعرة "صالحة غابش"، والتي تسلمت "جائزة المرأة العربية المتميزة" من سمو الشيخة جواهر القاسمي قرينة سمو حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي سألناها:

* حدثينا عن طفولتك ودور الأب في حياة الأديبة "صالحة غابش"..
فأجابت: أنا من مواليد الكويت، نشأت وترعرعت في منطقة الأحمدي، ودرست فيها حتى المراحل الابتدائية..لقد كانت طفولة جميلة؛ الأصدقاء والصديقات واللعب في الفريج، تشكلت عندي الكثير من الأشياء التي أحببتها كحبي للكتابة.. كان ذلك في فترة الستينيات، وكانت دولة الكويت أكثر دول الخليج تطوراً في تلك الفترة.

وتواصل الشاعرة والأديبة "صالحة غابش": كان لوالدي دور كبير في كل ما وصلت إليه وكذلك والدتي، والدي كان نوعية مختلفة من الآباء، فقد كان جزءاً من كل تفاصيل طفولتي، حتى أنه كان يساعد والدتي في اختيار ملابسي وربطة شعري، وقد شجعني كثيراً على التعليم على الرغم من أنه كان أمياً. أذكر أني لم أصارحه بأني أكتب الشعر، وعندما نشرت أول قصيدة لي في الجريدة حرصت على ألا يعلم؛ لأني كنت خائفة من ردة فعله، ولكن بعض أصدقائه أخبروه عندما رأوا اسمي..فجاء بقصاصة من الجريدة وسألني: أأنت كتبت هذا؟ وكنت بالفعل خائفة، ولكنه كان سعيداً جداً، وقال لي: ما شاء الله عليك!! هذه العبارة فتحت لي طاقات كبيرة من الإبداع وشجعتني كثيراً في مسيرتي..أنا مدينة لوالدي كثيراً، وله كل الفضل فيما وصلت إليه.

* هل تتذكرين أول قصيدة كتبتيها؟
"قصيدة أحلام " كانت أول خطواتي في عالم الشعر، كتبتها وأنا في المرحلة الثانوية، وأذكر أني عرضتها على مدرسة اللغة العربية وأعجبتها كثيراً، وكانت بدورها تعرض قصائدي على موجه اللغة العربية، فوجدت عناية واهتمام، ويبدو أنها رأت شيئاً واعداً في أسلوبي.

* سألنا الشاعرة الأديبة "صالحة" : لمن تقرأين؟
أجابت: بالنسبة للروائيين أقرأ لأمين معلوف، بادل كويلو، ايزابيل ليزي، ومؤخراً انتهيت من قراءة رواية شيكاغو لعلاء الأسواني، أما في الشعر فأقرأ للشعراء الجدد الموجودين على الساحة، ولكل من يحافظ على سمات القصيدة، ولكل من يحافظ على سمات القصيدة سواء عمودية، تفصيلية، أو نثر..ما يستفزني هو القصيدة نفسها أكثر من الشاعر، هناك قصيدة تأثرت بها جداً وأحببتها للشاعرة ليماء عباس، عنوانها: " لو أنبأني العراف".

* نسأل الأديبة الشاعرة "صالحة غابش": هل مجتمعاتنا العربية تشجع المرأة عل الإبداع؟
أجابت: بالنسبة للسنوات الماضية نحن في أحسن حال، فالمحاذير التي كانت موجودة سابقاً ليس لها أي تأثير على الأسرة أو المجتمع، فالكرة الآن في ملعب المرأة، وعليها أن تثبت وجودها وتحقق حضورها، وتطور هذا الحضور.

* الحوار بيننا وبين الأديبة " صالحة غباش " مستمر..نسأل: هل أنت راضية عما حققته المرأة الإماراتية على المستويين: الإجتماعي والسياسي؟
أجابت: راضية تماماً..لقد حققت الكثير من التقدم في مكانتها بالنسبة للمجتمع، فبعد أن كانت متواجدة في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أصبحت متواجدة في المجلس الوطني، وبعد أن كانت وزيرة واحدة في الحكومة، أصبحت أربع وزيرات.. أعتقد أن المرأة الإماراتية تحظى بدعم شعبي ورسمي تحسد عليهما، كذلك..فللمرأة في مجتمعنا دور كبير في العمل ...

في مجتمعنا دور كبير في العمل الوطني والتطوعي، ونسبة المتطوعات تفوق عن نسبة المتطوعين، ولكن ما زالت هناك بعض المعوقات التي تقابلها، كالمشكلات الأسرية، وأتمنى أن تتجاوزها.

* كيف كان شعورك عندما علمت بترشيحك لـ"جائزة المرأة العربية المتميزة"؟
فقالت: لقد أسعدني هذا كثيراً، فهي الجائزة العربية الأولى التي أحصل عليها باسم دولة الإمارات، وأيضاً لها خصوصية؛ لأنها جائزة أدبية في صميم تخصصي، وأنا بدوري أهديها إلى سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي وقفت بجانبي، وبجانب كل امرأة في الشارقة.

* وختاماً سألناها: ما هو حلمك الذي لم تحققيه بعد؟
فكان ردها: أن يصل صوتنا الأدبي الإبداعي الفني " الثقافي " بشكل عام إلى أصقاع الدنيا، ونغير نظرة العالم لنا، وبخاصة الذين ما زالوا يروننا متخلفين، ولدي مشروع أفكر فيه منذ سنتين، وهو أن أكتب عملاً، وأنا في ذهني أن أكتبه لغير العرب..أحاول أن أوصل من خلاله ثقافتنا وتاريخ الإنسان العربي إلى العالم..أحلم بإنجاز عمل أكتبه باللغة العربية وأترجمه إلى لغات أخرى.



..

أسوووي
05-11-2009, 08:01 PM
..

و أيضا ..


السيرة الذاتية
الأستاذة صالحة غابش حاصلة على دبلوم معهد معلمات, وليسانس آداب/ الدراسات الإسلامية واللغة العربية/ جامعة الإمارات, وتمهيدي ماجستير/ كلية دار العلوم/ جامعة القاهرة 1999م.
وهي تشغل منصب مستشار ثقافي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة, ومدير تحرير مجلة "مرامي" الاجتماعية الأسرية المنوعة، الصادرة عن المجلس.
الخبرات الوظيفية
- رئيس تحرير مجلة "صديقات" الموجهة إلى الفتيات في سن المراهقة.
- عضو مجلس أمناء جائزة الشارقة للمبدعين المعاقين.
- عضو مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز التربوي سابقاً.
- عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.
- عضو رابطة أديبات الإمارات.
وهي بالإضافة إلى ذلك حاصلة على الخبرات العملية التالية:
- أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة لأكثر من سبع سنوات.
- مدير إدارة الشؤون الثقافية بنادي سيدات الشارقة.
- مدير رابطة أديبات الإمارات.
- سكرتير تحرير نشرة "أشرعة" الصادرة عن الرابطة.
- عضو لجان تحكيم مسابقات أدبية في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة وكلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي.
المهارات والمطبوعات
الأستاذة صالحة تكتب الشعر والقصة القصيرة والرواية والمسرح والتمثيلية التلفزيونية, والمقالات, وهي معدّة برامج.
وقد صدر لها أربعة دواوين شعرية من دور نشر في الإمارات والقاهرة, كما عرض لها عدد من المسرحيات الموجهة إلى الأطفال في الإمارات والإسكندرية والبحرين, وقد شاركت في كتابة مسلسل "أبناء الغد" الذي أنتجته مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربية في الكويت, وهي حالياً تنهي كتابة مسلسل خليجي.
وقد كتبت مقالات في جريدة الاتحاد ومجلة زهرة الخليج، ومجلة كل الأسرة, وجريدة الخليج حتى استقرت في مجلة "مرامي", كما قامت بإعداد 12 حلقة من برنامج "لغة التراث" عرضت على شاشة تلفزيون الشارقة.
جوائز
- حصلت على وسام سمو الشيخة جواهر للعمل المتميز.
- حصلت على جائزة الموظف المتميز من حكومة الشارقة.


..

بحوور الشوق
07-11-2009, 04:22 PM
مشكووورة غلااي ..^^